دخول

لقد نسيت كلمة السر

المواضيع الأخيرة
» برنامج ابو دومة (لأخفاء البرتيشن) عجيب
السبت فبراير 07, 2015 6:25 am من طرف aposaleh

» الحب يولد من لا شيء .. ويموت بأي شيء .
السبت مايو 19, 2012 11:57 am من طرف فرعون مصر

» ايييييييييييه فييييييي ايييييييييييييه !!!!!!
السبت مايو 19, 2012 11:48 am من طرف فرعون مصر

» الــفــتــنــة .. ومصايبها السودة
الجمعة فبراير 17, 2012 2:14 pm من طرف ADOOOMA

» هذا هو حقا الإخلاص فى الحب
الجمعة فبراير 17, 2012 2:13 pm من طرف ADOOOMA

» من اجمل الكلمات
الخميس فبراير 16, 2012 10:05 am من طرف فرعون مصر

» اخطاء الصلاه.....(( بالصور)) كل مسلم يدخل ضروري
الخميس فبراير 16, 2012 10:01 am من طرف فرعون مصر

» اتجاهات.................
الثلاثاء ديسمبر 27, 2011 4:38 pm من طرف فرعون مصر

» اليك الحب وازيد سابدل معطفى بالحب
الإثنين نوفمبر 14, 2011 2:44 pm من طرف mekky

» برنامج ايزي كافيه.. لإدارة السيبر والشبكات
الأربعاء نوفمبر 09, 2011 10:04 am من طرف ADOOOMA

» امتي تكون مش راجل؟؟؟؟؟
الإثنين نوفمبر 07, 2011 2:40 pm من طرف فرعون مصر

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
ADOOOMA - 889
 
فرعون مصر - 313
 
gygy - 286
 
سندس ادم - 214
 
مشاغب المنتدى - 106
 
ousha - 72
 
احمدعبدالناصر - 60
 
abdou - 21
 
taher**pop - 17
 
زئزوئة - 13
 

اعلان

رحيل مصطفى محمود رائد «الإعلام الإسلامي»

اذهب الى الأسفل

رحيل مصطفى محمود رائد «الإعلام الإسلامي»

مُساهمة من طرف ADOOOMA في السبت أكتوبر 31, 2009 4:57 pm

رحيل مصطفى محمود رائد «الإعلام الإسلامي»
الأحد, 01 نوفمبر 2009
011172.jpg
القاهرة - محمد الشاذلي



كانت كتب مصطفى محمود عندما تعرض في المكتبات وفي معارض الكتب تحتل واجهة بكاملها، وكان قراؤه الكثيرون يحارون أمامها شاعرين بأنهم عاجزون عن متابعة هذا الكاتب الغزير الذي استطاع أن يؤلف وحده زهاء مئة كتاب في حقول شتى، لا سيما في الإسلام والإيمان والتربية الدينية والفلسفة والفكر والرحلات، ناهيك عن الرواية والقصة والمقالات.

لكن فوق هذا كله، يأتي دور محمود الذي غيبه الموت في القاهرة فجر أمس وشيع جثمانه في جنازة رسمية وشعبية، في تأسيس موجة «الإعلام الإسلامي»، خصوصاً على الشاشة الصغيرة. وساهم في شهرته الواسعة، مصرياً وعربياً، برنامجه التلفزيوني «العلم والإيمان» الذي بلغت حلقاته 400 وأقبل الجمهور على مشاهدته طوال أعوام.

كان هذا البرنامج سبّاقاً في تقديم «تفسير علمي» للدين يحاول إيجاد روابط بين النصوص المقدسة والاكتشافات العلمية. وهي سابقة، رغم إثارتها جدلاً في صفوف رجال الدين، كانت فاتحة لبرامج عدة على النمط ذاته، بل وقنوات دينية، توالت من بعده، وما زالت تتوالى.

في سنواته الأخيرة، غاب مصطفى محمود عن الأضواء، وهو الذي عاش تحتها، واختار العزلة التي زاد من وطأتها فقده الذاكرة ومرض السرطان الذي عاناه. وشيّع جثمانه أمس من مسجد يحمل اسمه أسسه في العام 1979 من عائدات كتبه التي لم يكن قادراً على إحصائها. وكان يقيم في الأعوام الأخيرة في غرفة على سطح المسجد نفسه الذي أضحى أشهر مسجد حديث في مصر، قبل أن ينتقل الى منزل ملاصق له.

كان محمود أكثر الشخصيات إثارة للجدل في النصف الثاني من القرن الماضي جراء أفكاره وآرائه الصادمة التي حملتها كتبه ومقالاتها، وتبعاً لمواقفه الحادة التي كرسته «علاّمة» أو داعية لا ينتمي إلى أي تيار ديني أو سياسي في مصر. وقبل أن يشتهر جماهيرياً عبر برنامجه التلفزيوني الذي تناول فيه لأعوام قضايا دينية وإيمانية ملحة وجريئة، واجه محمود في بداية حياته الفكرية المؤسسة الدينية، لا سيما بعد صدور كتابه «حوار مع صديقي الملحد».

حينها، استجاب الرئيس جمال عبدالناصر لطلب الأزهر بمحاكمته جراء كتاب آخر هو «الله والإنسان»، لكن القاضي اكتفى بقرار مصادرة الكتاب الذي لم يلبث أن أفرج عنه الرئيس أنور السادات في ما بعد وأوصى بطباعته طبعة ثانية. لكن محمود رفض أن يحمل حقيبة وزارية في زمن السادات معللاً الأمر بفشل زواجه.

ولم يمضِ وقت حتى صدر كتابه «الشفاعة»، وكان سبباً في أزمة جديدة مع الأزهر لم ينقذه منها سوى رأي للمفتي السابق نصر فريد واصل، ثم لم يكن أمامه إلا أن يعتزل الكتابة. وكان محمود هدأ من روع المؤسسة الدينية مصدراً بضعة كتب إيمانية مثل: «رحلتي من الشك إلى اليقين»، «لماذا رفضت الماركسية؟»، «أكذوبة اليسار الإسلامي»، وسواها من الكتب ذات التوجه الإسلامي المستنير.

وتمتع محمود بشعبية واسعة في أوساط الفقراء بعد أن بنى المسجد وأسس جمعيته التي ركزت على دعم الطبقة الفقيرة. وقبل سنوات، أشيع أنه اعتنق المسيحية، وهو ما نفاه الرجل في ظهور تلفزيوني نادر قبل شهور.

وولد محمود في المنوفية، وتلقى تعليمه الأول في طنطا ودرس الطب في القاهرة، لكنه عمل في الصحافة وانصرف إلى الكتابة وبلغ عدد كتبه المنشورة نحو مئة، وحوّلت بعض رواياته إلى أفلام سينمائية أهمها فيلم «المستحيل» الذي اختير واحداً من أفضل مئة فيلم مصري. وحاز محمود جائزة الدولة التقديرية العام 1995.

*&*&*&*&*&*&*&*&*&*&*&*&*&*&*&*&*&*&*&*&*&*&*&*&*&*&*&*&*&*&*&*&*&*&*&*&*&*&*&*&*&*&*&*&*&*&

شفاك الله يا خادم الحرمين

*&*&*&*&*&*&*&*&*&*&*&*&*&*&*&*&*&*&*&*&*&*&*&*&*&*&*&*&

اذا غضب الله على قوم ولى عليهم شرارهم
avatar
ADOOOMA
المدير
المدير

الصمت هو الرد الوحيد علي الجهل
ذكر
عدد الرسائل : 889
العمر 29
العمل/الترفيه IT Systems Engineer
المزاج اتـفـأع(مررتي) من ظلم وبلطجه الشعب
تاريخ التسجيل : 09/09/2008
الوسام : وسام العضو

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://adam.ahlamontada.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى